بلدة علي النهري


الموقع :
      تقع بلدة علي النهري في البقاع الاوسط ، شرقي مدينة زحلة – مركز المحافظة والقضاء – وتبعد عنها حوالي 15 كلم وتبعد عن العاصمة بيروت حوالي 65 كلم وترتفع عن سطح البحر حوالي 950 م .
     تتربع علي النهري في حضن سهل البقاع ، وتستلقي عند سفح سلسلة الجبال الشرقية الخضراء ، المقابلة لجبل صنين الأبيض ، بين عدد من جاراتها الوفيات ، حيث يحدها من الشمال طريق عام زحلة – بعلبك وحوش الغنم ، ومن الشرق بلدات الناصرية وسرعين التحتا وماسا ، ومن الجنوب بلدة حي الفيكاني ، ومن الغرب رياق وتمنين التحتا .
     تبلغ مساحتها حوالي 411 هكتاراً ، ما زال ثلثاها اراضي زراعية  لمختلف انواع الحبوب والخضار والفاكهة ، بينما اصبحت المساحة المتبقية منطقة عمرانية مكتظة بالمنازل السكنية المتلاصقة خاصة على ضفتي مجرى نهر حالا الذي يمر في وسطها ممتداً من وادي يحفوفا شرقاً الى نهر الليطاني غرباً ، حيث كانت الضيعة القديمة منذ نشوئها لحوالي 400 عام .
     تاريخ البلدة : / اصل التسمية  
     كانت علي النهري قديماً تعرف باسم "الأشرفية" وما زال مجرى المياه الذي يروي اغلب اراضيها الزراعية يسمى حتى اليوم "سكر الأشرفية " ثم اطلق عليها فيما بعد إسم "علي النهري" وهو إسم مركب مستوحى من النهر الذي يمر في وسطها ليروي بمياهه اراضيها ومن إسم الولي الصالح "علي الزهري" الذي دفن من اكثر من 350 عام على ضفة النهر في وسط الضيعة القديمة ، وبني له مقام يزوره اهل البلدة والجوار يتبركون به لما ادركوه من كراماته الجلية شفاء المرضى وتقبل النذور والمشاهدات المباشرة في بعض الأحيان ، وتيمناً بالولي الصالح رمز الايمان والقداسة ولقيامه على ضفة النهر الجنوبية اطلق على الولي اسم علي النهري واطلق على البلدة اسم "علي النهري" .


     النشأة والتطور :
    كانت البلدة قديماً ..منذ اكثر من 400 عام بعض بيوت ترابية للفلاحين واسرهم تتجمع على ضفتي النهر حول "دار النبي" ومقام الولي "علي الزهري" حيث يوجد المدفن الاول بمساحته الصغيرة .. وهذا التجمع للبيوت كان قرب الساحة التحتا حيث قام على طرفها الشرقي مسجد البلدة القديم وتبعه بناء الحسينية لاحقاً وكان اهلها يعيشون في خدمة الاراضي الزراعية والبساتين .. في جميع مساحة البلدة الحالية التي كان يملك ثلث اراضيها تقريباً حبيب المطران الذي بنى قصره الحجري القرميدي على التلة الجنوبية المشرفة على البلدة .. وبقية الاراضي كان يملكها "السياد" من آل مرتضى بعنوان ارض الوقف التي تملكوها واداروها وبالتأكيد من ايام الدولة العثمانية قبل حوالي 400 عام .
    وبفعل التزاوج والتوالد وازديادعدد السكان تدريجياً .. بدأ الناس يشترون مساحات صغيرة من الاراضي الممتدة على جانبي مجرى النهر لبناء عدة غرف يزوجون اولادهم ويوزعونهم عليها "وتبان" ومعلف لإيواء دوابهم خاصة في الشتاء .. وبدأت البيوت الترابية تمتد طولاً على ضفة مجرى النهر الغربي من الساحة التحتا باتجاه حي الكروم .. وما يؤكد ذلك الخريطة العقارية للبلدة التي تبين العقارات الصغيرة المفروزة والممتدة في الساحة المذكورة .. بينما كانت لا تزال جميع الاراضي الأخرى عقارات شاسعة ما زالت تصنف زراعياً حتى الآن .

     لذلك كان الطريق الرئيسي الوحيد يمتد من ساحة البلدة القديمة بين صفي البيوت بمحاذاة مجرى النهر باتجاه كروم البلدة وباتجاه الناصرية وسرعين . بينما كان الطريق الرئيسي الوحيد الذي يوصل البلدة برياق – حوش حالا وما بعدها يمتد من ساحة البلدة القديمة مقابل المسجد بين صفي البيوت بمحاذاة مجرى النهر ايضاً .
     ثم امتد البناء من الساحة التحتا باتجاه الساحة الفوقا وثم بمحيط طريق عام رياق – سرعين الذي يمر بوسط البلدة ويشطرها الى شطرين .
     ان التطور البنياني الكثيف الذي شكل تغييراً حقيقياً ةحول البلدة من قرية صغيرة الى الى شبه مدينة انطلق في بداية القرن العشرين تجليات تسارع بقوة في الخمسين سنة الأخيرة تقريباً وخلالها شهدت البلدة نهضتها على جميع المستويات ، لم يكن في البلدة سكان اصليون بدليل ان الأراضي لم تكن ملكاً لأي من العائلات الموجودة اليوم بل كانت موزعة بين ما هو ملك لآل المطران والباقي ملك لآل مرتضى والعائلاتان لا يوجد منهم احد اليوم في البلدة ومن يوجد فيها من آل مرتضى وهم بيت واحد جاؤوا اليها مؤخراً ولا ينتمون الى المالكين الاصليين  وأول العائلات التي سكنتها لم يبق منهم احد اليوم مثل آل سمك وآل بغدادي وغيرهم .. وجميع العائلات الموجودة اليوم في علي النهري جاؤوا اليها من مناطق متعددة مثل الشمال او بعلبك او الجنوب او جبيل او من خارج لبنان فاشتروا بعض الاراضي وبنوا وسكنوا حيث بلغ عدد العائلات اكثر من 40 عائلة ما بين كبيرة ومتوسطة وصغيرة ، حيث شكلت مجتمع علي النهري المترابط برابط القرابة والتناسب والتزاوج وصلة الرحم .. وحيث بلغ عدد السكان اليوم ما يقارب 20000 الف نسمة .
  

بطاقة تعريف
المجلس البلدي الحالي
رئيس المجلس البلدي : الحاج احمد المذبوح                                
نائب رئيس المجلس البلدي : الدكتور باسم علي جمعة                      
السادة الاعضاء : 
احمد عباس الفقيه                                                          
احمد اسماعيل المكحل                                                             
احمد دياب المذبوح  
حسن محمد مهدي                                                
حسين خليل البرجي                                                      
حسين عطيه البيطار
عباس علي سنديان                                           
عدنان صادق الفوعاني
قاسم محمد المكحل
محمد قاسم حسن
محمد احمد البرجي 
السيد محسن يوسف الزين
زياد شكيب مهدي
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا
تصويت
ما هي الخطوة التالية التي تتوقعها من البلدية؟

15.6%

8.3%

13.8%

62.4%


تعليق :